صحة

المقارنة بين مختلف أنواع اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد

أشهر أنواع اللقاحات والآثار الجانبية لتلقي اللقاح ضد فيروس كورونا

المقارنة بين مختلف أنواع اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد

هناك العديد من اللقاحات التي ظهرت في الفترة الأخيرة وكل شركة منتجة لهذه اللقاحات تتبع طريقة علمية خاصة به ونتعرف في هذا المقال عن المقارنة بين مختلف أنواع اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد وذلك فيما يأتي:

ظهور أنواع عديدة من اللقاحات ضد فايرس كورونا المستجد

مع زيادة الإصابات بشكل كبير أثر إنتشار فيروس كورونا المستجد وأصبح بفتك بالبشر في جميع أنحاء العالم كان لابد من إنتاج لقاحات لهذا الفيروس الفتاك ومع إنتشار عدة لقاحات ضد هذا الفيروس أصبح هناك بصيص من الأمل لعودة الحياة الى ماكانت عليه قبل إنتشار الجائحة .

وخلال فترة جائحة كورونا التي غزت العالم ومرورها لأكثر من عام على إنتشارها في العالم عكفت العديد من الشركات الكبرى والمتخصصة في إنتاج اللقاحات، حيث سخرت هذه الشركات كل طاقاتها من أجل إنتاج لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد وذلك من خلال بإستخدام مختلف التقنيات في هذا المجال، وذلك نتيجة ضعف المناعة في جسم الإنسان.

أنواع اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد

بعد إنتشار جائحة كورونا في العالم وتمكن العلماء من التوصل الى إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا أصبح هناك أمل في عودة الحياة الى طبيعتها مما أدى الى تخفيف الضغط على المراكز الصحية وتقليل الإصابة بالفيروس وإنحفاض في أعداد الوفيات حول العالم.

وجميع اللقاحات ضد فيروس كورونا تتشابه وتشترك في هدف واحد وهو العمل على تحفيز جهاز المناعة في جسم الإنسان للتعرف على أجزاء معينة من فيروس كورونا وإعطاء جهاز المناعة الفرصة للتعرف على هذه الأجزاء وبالتالي أخذ الوقاية والمناعة من هذا الفيروس.

ولكن وعلى الرغم من التشابه بين مختلف اللقاحات وأن الهدف منها هو إعطاء نتيجة واحدة إلا أنها تختلف في العديد من خصائصها المكونة لهذا اللقاح، ونبين المقارنة بين أنواع اللقاحات المختلفة ضد فيروس كورونا:

لقاح الفيروس الكامل

تستخدم هذه التقنية في إنتاج العديد من اللقاحات في العالم مثل اللقاحات ضد الحصبة وغيرها، وتعتمد هذه التقنية على إنتاج اللقاح يتكون من أجزاء الفيروس أو على نسخة كاملة منه ، وهي تتكون من قسمن:

  1. لقاحات تتكون من نسخة من الفيروس تكون مضعفة وتكون قادرة على المضاعفة في العدد وتنشيط الجهاز المناعي ولكن دون التسبب في الإصابة بأعراض الفيروس.
  2. أما النوع الآخر وهو اللقاح الذي يتكون من نسخة من الفيروس تكون معطلة تنشط الجهاز المناعي ولا تسبب أعراض الفيروس للتعرف عليه إذا تمت الإصابة الفيروس.

ومن أبرز أناوع اللقاحات التي تستخدم هذه التقنية هي :

1 اللقاح سينوفارم

هو لقاح صيني المنشأ يتم إعطائة على  جرعتين ويحتا في تخزينه الى درجة حرارة 2-8 درجات مؤوية فهو لا يحتاج الى درجة كبيرة من التخزين وتتراوح فعالية هذا اللقاح 79% الى 86% من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

2- اللقاح سينوفاك

وهو لا يحتاج الى درجة تخزين عالية فيتم تخزينة في درجة حرارة 2-8 درجة مؤوية وهو يعطى على جرعتين يفصل بينهما 14 يوم.

لقاح الحمض النووي للفيروس

  • تعتبر هذه التقنية في إنتاج اللقاحات ضد الفيروسات والتي تستخدم الحمض النووي للفيروس الريبوزي والمرسال من التقنيات الحديثة حيث تستخدم الجزء المحفز للمناعة داخل المادة الوراثية لفيروس كورونا المستجد والتي يتم تعديلها في المختبرات.
  • ومن ثم يتم حقن جسم الإنسان بهذا اللقاح وبالتالي يؤدي الى دخول المادة الوراثية الى العديد من خلايا الجسم، ومن ثم تحفيزها على إنتاج بروتينات على سطح الخلية ، وبالتالي يتم تحفيز جهاز المناعة على مهاجمة تلك الخلايا ، ومن ثم التعرف على هذه الأجزا إذا تمت الإصابة بفيروس كورونا.
  • وفي هذه العملية من إنتاج اللقاح لا يتم إدخال نواة الخلية فيه وبالتلي لا يمكن أن تؤثر على المادة الوراثية للإنسان ، وتتميز هذه التقنية بأنها سهلة التصنيع وتحتاج الى درجة كبيرة من البرودة لتخزينها مما قد يجعلها عائق في عملية التوزيع الى الدول الأخرى.

ومع إنتشار هذه التقنية في العالم هذه أبرز أنواع اللقاحات الى تعتمد على هذه التقنية:

1- القاح فايزر- بيو أن تيك

يعتبر هذا اللقاح خليط في إنتاجه بين المانيا وأمريكا وهو أول لقاح يتم إستخدامه ضد فيروس كورونا ويتم إعطائه على شكل جرعتين يفصل بينهما 21 يوم وهو يعطى للأشخاص بعمر 16 عام وما فوق ، ويحتاج في تخزينه الى درجة حرارة منخفضة جداً تصل الى 60-80 درجة مؤوية تحت الصفر ليتم حفظه.

2- اللقاح موديرنا

يعتر هذا اللقاح من إنتاج دولة أمريكا وهو يعتمد على نفس تقنية لقاح فيزر، ولكن يختلف عنه أنه يتحمل درجة حرارة أكبر في أثناء التخزين تصل الى 15 – 25 درجة مؤوية تحت الصفر وهو أيضاً يعطى عل ىشكل جرعتين يفصل بينهما 28 يوم ويعطى للأشخاص بعمر 18 سنة فما فوق.

اللقاح الناقل الفيروسي

تعتمد هذه التقنية بالأساس على فيروس ناقل معطل ومعدل وراثياً، ويكون حامل للشيفرة الجينية لفيروس كورونا والتي تكون مسؤولة عن إنتاج أنواوع من البروتينات الفيروس السطحية، حيث تقوم الخلايا في الجسم بإنتاج هذه البروتينات بكميات كبيرة ، مما ينشط الجهاز المناعي ومن ثم التعرف عليها ومقاومة هذه الفيروسات.

ومن أبرز وأهم اللقاحات التي تعتمد على هذه التقنية :

1- اللقاح جونسون

هذا اللقاح من إنتاج أمريكا ويعطى للأشخاص في عمر 18 سنة فما فوق ويعطى على جرعة واحدة ويحتاج الى درجة حرارة عالية في التخزين تصل الى 20 درجة مؤوية تحت الصفر.

2- اللقاح أسترازينيكا-أوكسفورد

هو من إنتاج بريطانيا ويعطى على جرعتين يفصل بينهما 28 يوم ويعطى للأشخاص في عمر 18 سنة فما فوق ولا يحتاج الى تخزينه الى درجات عالية وهو من اللقاحات الفعالة ضد فيروس كورونا.

يتميز هذا اللقاح بالقدرة على تخزينه ونقله ضمن درجات حرارة الثلاجات 2-8 درجات مئوية لمدة 6 شهور.

3- اللقاح سبوتنك

يعتبر هذا اللقاح روسي المنشأ وهو من اللقاحات الحديثة وهو يعطى على شكل جرعتين يفصل بينهما 21 يوم، وتم إستخدامه في الكثير من دول العالم.

الأعراض الجانبية لمختلف اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد

تختلف التقنيات التي يتم إستخدامها في إنتاج اللقاحات ضد فيروس كورونا، ولكن من حيث الأعراض التي تصاحب هذه اللقاحات تكون متشابهة الى حد كبير وهي أعراض طفيفة في مجملها وتزول هذه الآثار في أيام قليلة، ويمكن ذكر بعض الأعراض من تلقي التطعيم:

  • الشعور بالتعب في كافة أعضاء الجسم.
  • الشعور بالآم في مناطق مختلف من عضلات الجسم.
  • آلم، وتورم، واحمرار مكان إعطاء حقنة اللقاح.
  • الشعور بالصداع .
  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة الجسم والشعور بالقشعريرة.

هل تعد القاحات ضد فيروس الكورونا امنة للاستخدام؟

بشكل عام تعد هذه اللقاحات من أفضل وأنجح الطرق للوقاية من العديد من الأمراض وخاصة المعدية منها، ومن فيروس كورونا المستجد، لذا ينصح بأخذ اللقاح فور حصولك على الفرصة لتلقيه، للوقاية لنفسك ولمن حولك من الإصابة بفيروس كورونال والتعرض لأعراضه الشديدة، والعمل على تحقيق المناعة المجتمعية لإنهاء هذا الوباء في المستقبل القريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى